بعد الرأس

ترميم وتحويل “الباشوية” تحفة الانسانشي بتطوان إلى مأوى للشباب

حصلت شمال على معطيات تتعلق بالأشغال التي تجريها إحدى المقاولات بساحة باشوية تطوان حيث شرعت في هدم ساحتها واقتلاع عدد من الأشجار وهدم غرف كانت مخصصة لموظفي الحالة المدنية، دون المس بالطراز المعماري للبنايات التاريخية بها.

وسط المقال

ووفق لوحة المعلومات التي حصلت عليها شمال بوست، فالأشغال التي تجرى بمقر باشوية تطوان التاريخي يتعلق بإنجاز بناء وتهيئة مأوى للشباب الذي يدخل ضمن البرنامج التكميلي لتثمين المدينة العتيقة لتطوان.

وتشرف على المشروع ثلاث جهات وهي وزارة الشباب والرياضة وجهة طنجة تطوان الحسيمة ووكالة تنمية أقاليم الشمال حيث تبلغ تكلفة المشروع ستة ملايين درهم، في وقت من المقرر الانتهاء من الأشغال في غضون ثمانية أشهر.

وكان المواطنون قد تفاجؤوا صباح اليوم بإحدى الجرافات بمقر الباشوية التاريخي وهي تقوم بأشغال هدم ساحتها واقتلاع الأشجار التي تتوسطها.

 

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد