أمزازي يحيل أستاذ بالناظور على المجلس التأديبي لاحتجاجه على الساعة الإضافية

ندد التوجه الديمقراطي بالجامعة الوطنية للتعليم، بقرار وزير التربية الوطنية بإحالة أستاذ بالناظور على المجلس التأديبي بدعوى “تحريض التلاميذ على الاحتجاج والمشاركة في المسيرات في الشارع العام”.

واعتبرت الجامعة أن إحالة المعني بالأمر على المجلس التأديبي جاء بناء على “تقارير أقل ما يقال عنها أنها مغلوطة”، معبرة عن عزمها على خوض كل الأشكال النضالية ضد ما وصفته بـ”التجاوزات والخروقات المتعددة” التي تعرفها المديرية الإقلمية بالناظور.

وتعليقا على القرار، قال الناشط الحقوقي خالد البكاري على صفحته الشخصية بالفايسبوك ” عبث لم أصدقه أول الأمر: أستاذ يعرض على المجلس التأديبي بسبب مشاركته في مسيرات ووقفات خارج مقر العمل، والعبث لم يتوقف هنا بل إن المديرة الإقليمية المكلفة بالناضور ارفقت مراسلتها للأكاديمية الجهوية بصور وتسجيلات للأستاذ Mhamdi Abderrazak وهو يشارك في مسيرات بالشارع العام،، مسيرات لا علاقة للمديرة الإقليمية بها، و مرتبطة بنشاط الأستاذ النقابي والمدني والسياسي “.

وأضاف البكاري قائلا ” مجرد إرفاق المراسلة بهذه الصور هو عمل لا يختلف عن أي عمل مخابراتي بوليسي، إنه تجسس فاضح على حياة الأستاذ خارج المؤسسة،، العبث الأخر هو دعوة الأكاديمية للأستاذ عبد الرزاق محامدي من أجل المثول أمامها في مجلس تأديبي بناء على تلك المراسلة “.

ا

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد