بعد الرأس

بلافريج : الأحزاب السياسية تتحفظ من عملية تسجيل المواطنين في اللوائح الانتخابية

انتقد عمر بلافريج البرلماني عن فيدرالية اليسار عدد من الأحزاب المغربية بسبب موقفها من تسجيل المواطنين وخصوصا الشباب في اللوائح الانتخابية.

وسط المقال

جاء كلام بلافريج في الندوة التي نظمتها جمعية وضوح طموح شجاعة بتطوان في موضوع ” الشباب وسؤال التنمية “. حيث كشف المتحدث على أن الأحزاب السياسبة بالمغرب لا تبذل مجهودات في هذا المجال بسبب تخوفها من تأثير الشباب على العملية الانتخابية وبالتالي زعزعة قاعدتها والأرقام التي تحصل عليها.

وأضاف بلافريج أن عدد المغاربة غير المسجيلن في اللوائح الانتخابية يفوق مجموع الأصوات التي حصل عليها جميع البرلمانيين المغاربة، وهذا مؤشر على أن المصوتون في الانتخابات المغربية مجرد أقلية أمام حجم المغاربة غير المسجلين في اللوائح.

كما لم يفوت بلافريج الفرصة لانتقاد الفرق البرلمانية وأدائها تحت قبة البرلمان حيث اعتبرها فاقدة للاستقلالية وأن ما يروج خارج القاعات وأثناء النقاشات لا ينعكس بتاتا في عملية التصويت على عدد من القوانين.

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد