بعد الرأس

مئات المهاجرين نجحوا في التسلل إلى سبتة خلال النصف الاول من هذه السنة

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية، أن عدد المهاجرين السريين الذين تمكنوا من التسلل ودخول مدينة سبتة المحتلة، بلغ حوالي 800 مهاجر منذ فاتح يناير 2019 إلى متم شهر يونيو الماضي.

وسط المقال

وكشفت وزارة الداخلية في نفس الاحصائيات عن تمكن 525 مهاجر ومهاجرة من دخول سبتة عن طريق البر، سواء عن طريق تجاوز السياج الحدودي الذي يلجأ له في الغالب مواطنون من دول جنوب الصحراء الافريقية أو عن طريق الاختباء داخل وسائل النقل العابر لمعبر بباب سبتة والتي يلجأ إليها في الغالب مواطنون ينحدرون من الجزائر.

وأوضح بلاغ الوزارة أيضا أن عدد المهاجرين السريين الذين تمكنوا من دخول سبتة المحتلة في الفترة المذكورة عن طريق البحرة بلغ 255 شخصا.

وتبين الاحصائيات التي أعلن عنها زيادة طفيفة في عدد المهاجرين الذين دخلوا سبتة المحتلة في النصف الأول من 2019 مقارنة بنفس الفترة في 2018، حيث بلغ عدد المهاجرين الذين دخلوا المدينة بطريقة غير شرعية 751 شخصا.

 

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد