بعد الرأس

خالد البكاري ينتقد تقرير بنيوب بخصوص حراك الريف ويصفه بالفضفاض

أكد الناشط الحقوقي الأستاذ خالد البكاري على أن التقرير الذي قدمه المندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان خلال ندوة نظمت بمقر وكالة المغرب العربي للأنباء قفز على الفقرات ” المثيرة للجدل ” وبدأ يعوم في كلام فضفاض.

وسط المقال

خالد البكاري وفي تعليقه بصفحته الشخصية بالفايسبوك على التقرير أكد أن شوقي بنيوب” قولب الصحافة”، بعد أن طالبهم بفتح باب الأسئلة موازاة مع توزيع التقرير، وذلك تجنبا للأسئلة المحرجة المرتبطة بما ورد في ما وصفه ب ” التقرير/المحضر “.

وكشف الأستاذ البكاري على أن جميع فقرات التقرير المستفزة قام المندوب الوزاري بنسبها لجهة معينة باعتبارها مجرد تجميع لمعطيات من مصادر مختلفة، حيث أورد كلام وزير حقوق الإنسان مصطفى الرميد المدافع عن الدولة في لقائه مع الجمعيات الحقوقية، ولكن قام بحذف إقراره بتجاوزات القوات العمومية بما فيها تكسير أبواب البيوت.

وأكد الأستاذ البكاري على أن تقرير المندوب الوزاري حاول إلقاء اللوم على ناصر الزفزافي في أحداث حراك الريف حيث قال في تدوينته ” بغا يدير تعديل فواحد العبارة مشهورة لتصبح: ناصر خايب، ولي دايرين بيه زوينين،، وحنا كنقولو: ناصر زوين ولي دايرين بيه زوينين،، لي خايب هو لي ظلمهم، وهو لي برر الظلم، وهو لي سكت على الظلم كان مسؤولا رسميا او حزبيا “.

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد