بعد الرأس

وزير الصحة يختار الموالاة الحزبية في تعيين مدير مستشفى محمد الخامس بطنجة

عين وزير الصحة أنس الدكالي، مديرا جديدا لمستشفى محمد الخامس بطنجة ويتعلق الأمر بالدكتور المهدي الحساني، الذي كان يشغل مدير المستشفى الإقليمي بمدينة سيدي قاسم، وذلك عقب إعفاء الدكالي مديره السابق فؤاد قابيل.

وسط المقال

وكشفت يومية أخبار اليوم، على أن التعيين المذكور ينطوي على موالاة حزبية على اعتبار أن الوزير والمدير الجديد ينتميان لحزب التقدم والاشتراكية وهو التعيين الذي أثار استغراب النقابات الصحية بعاصمة البوغاز.

وأكد المصدر، أن المدير الجديد المهدي الحساني، وهو طبيب أمراض الأوبئة، تبارى مع مدير المستشفى الإقليمي محمد السادس بمدينة طنجة، الدكتور منير المراكشي، الذي يشغل هذا المنصب منذ عشر سنوات تقريبا.

وعابت المصادر التي تحدث إلى “أخبار اليوم” استمرار وزير الصحة، ضرب عرض الحائط كل المثل والمبادئ الدستورية التي تنص على النزاهة والمساواة وتكافؤ الفرص، منتقدين بشدة تغليبه منطق الانتماء الحزبي في أغلب التعيينات التي قام بها في جهة طنجة تطوان الحسيمة.

واستغربت مصادر نقابية في قطاع الصحة كيف استبعد وزير الصحة أنس الدكالي، مرشحا يقود ثاني أكبر مؤسسة استشفائية بعاصمة البوغاز بقدر ليس يسير من النجاعة والحكامة في حدود الإمكانات المتوفرة، وفق ما يؤكده كثير من متتبعي الشأن المحلي بطنجة، ويتعلق الأمر بطبيب المستعجلات منير المراكشي مدير مستشفى محمد السادس، العارف بخبايا قطاع الصحة في الشمال.

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد