بعد الرأس

نجاة ركاب طائرة بلجيكية من السقوط قرب مطار سانية الرمل بتطوان

ذكرت مصادر إعلامية، أن ربان طائرة ركاب بلجيكية كاد يتسبب في كارثة خطيرة، بعد فشله في الهبوط بشكل عادي في مطار سانية الرمل.

وسط المقال

وحسب نفس المصادر فإن قائد الطائرة القادمة من مطار لييج أخطأ في ضبط مسافة النزول، وهو الأمر الذي جعل الطائرة قريبة من الاصطدام بسور المطار المتواجد أمام محطة وقود وأحد الفنادق، قبل أن يقوم قائد الطائرة بالارتفاع بها في آخر لحظة متجنبا الاصطدام.

ونجح قائد الطائرة دقائق بعد الحادث، من النزول بسلام في مدرج المطار، حيث تنفس الركاب وأغلبهم من المغاربة، الصعداء، بعد أن عاشوا رعبا وهلعا شديدين لخطورة الواقعة.

ويعتبر مطار سانية الرمل ومدرجه من بين أسهل المدرجات لنزول الطائرات، حيث يؤكد كل الربابنة الذين نزلوا به أنه مميز ولا يشكل أي خطر أو صعوبة في الهبوط أو الاقلاع.

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد