بعد الرأس

السجن النافد لشخص مارس الجنس بالشارع العام في طنجة

أدانت المحكمة الإبتدائية بمدينة طنجة في ساعة متأخرة من يوم أمس الثلاثاء الشخص الذي ظهر وهو يمارس الجنس مع امرأة قرب مسجد إيبيريا، بالسجن 4 أشهر نافذة.

وسط المقال

وكانت مجموعة من صفحات موقع التواصل الإجتماعي ”الفيسبوك”  قد تداولت مؤخرا صور لرجل وسيدة يمارسان الجنس في الشارع العام بمدينة طنجة.

المشاهد المخلة بالاداب العامة التي التقطها مجهولون بالساحة القريبة من مسجد ”إيبريا”، لقيت إستنكارا كبيرا من طرف ساكنة مشاهديها الذين عبروا عن إدانتهم لحدوث مثل هذه الظواهر في الشوارع والأماكن العامة بالمدينة.

وتمكنت المصالح الأمنية فيما بعد من توقيف المعني بالأمر الذي يعمل مساعدا لخياط وينحدر من مدينة الخميسات، والذي تبين أنه متزوج ويعاني مرض الادمان على الكحول.

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد