بعد الرأس

استنفار بالسجن المحلي بطنجة بعد فرار سجين

عاش السجن المحلي “سات فيلاج”بمدينة طنجة، صباح اليوم السبت حالة استنفار قصوى بعد تسجيل حالة فرار سجين

وسط المقال

مصادر متطابقة، أكدت أن السجين “سعيد.ز”،  من مواليد “27 سنة” يتحدر من نواحي مدينة طنجة، تمكن من تكسير شباك الزنزانة، والقفز إلى سطح السجن، ومن ثم استعمال جدع شجرة قريبة ليجد نفسه خارج أسوار السجن.

المصادر ذاتها، أوضحت أن النزيل محكوم بـ 12 سنة سجنا نافذة بتهمة تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة بالإضافة إلى الضرب والجرح.

من جهته أكد مصدر أمني، أن التحريات الأولية أظهرت توقف كاميرات المراقبة عن العمل، بشكل مفاجئ الأمر الذي يفتح باب الشك بكون  تلقي هذا النزيل مساعدة من أحد العاميلن بالسجن.

وفور علمها بالخبر انتقلت عناصر الأمن الى عين المكان لفتح تحقيق حول ملابسات الحادث، إذ سيتم الإستماع الى موظفي السجن وذلك تحث اشراف النيابة العامة، فيما انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى منزل أسرته الكائنة بضواحي مدينة طنجة.

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد