بعد الرأس

سلطات سبتة تقرر غلق معبر تاراخال في وجه أنشطة التهريب

من المنتظر أن تستمر عطالة ممتهني التهريب بمعبر باب سبتة أو ممارسته بشكل محدود إلى غاية شهر دجنبر القادم بعد أن قررت السلطات الإسبانية بسبتة المحتلة تعليق أنشطة التهريب.

وسط المقال

وكشفت صحيفة سيوتا أكتواليداد، أن سبب التعليق يعود إلى تقدم أشغال إعادة تهيئة المعبر الحدودي من الجانب الإسباني، حيث وجدت السلطات المحلية نفسها مجبرة على توقيف أنشطة ممتهني التهريب لدواع مرتبطة بسلامتهم وسلامة رجال الأمن العاملين هناك.

وأكد المصدر ، على أن تعليق جميع عمليات نقل البضائع من سبتة فس اتجاه المغرب سيستمر إلى غاية متم شهر شتنبر القادم، وهو الأمر الذي لا تعارضه السلطات المغربية أيضا.

للإشارة فإن ممتهني هذا النوع من التهريب وجدوا أنفسهم في عطلة إجبارية منذ 25 من يوليوز الماضي بقرار من المغرب وإسبانيا، حيث كانوا سيستأنفون أنشطتهم في الثاني من شتنبر المقبل.

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد