بعد الرأس

سيلفي من مكاد في واد لاو ينهي حياة شاب ينحدر من تطوان

لقي شاب في بداية عقدة الثالث مصرعه اليوم الأحد، بعدما سقط من صخرة مكاد المرتفعة بشاطئ بواد لاو بإقليم تطوان.

وسط المقال

وعلمت شمال بوست أن الضحية كان يحاول صعود أعلى الصخرة لأخذ صورة سيلفي تذكارية من المكان، لكنه فقد توازنه وسقط بشكل مروع في الشاطئ، حيث ارتطم بالصخور والأرض.

ونقل الضحية بعد ذلك في حالة حرجة جدا إلى مستشفى سانية الرمل لتلقي العلاجات لكنه فارق الحياة متأثرا بالإصابات التي تعرض لها.

وشكل حادثة وفاة الشاب المنحدر من مدينة تطوان صدمة كبيرة في أوساط أصدقائه والمصطافين في المنطقة.

 

بعد المقال
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد