center

الذكريات حقل ألغام

ايها الزائر بلا موعد مسبق هلا تمهلت قليلا…قليلا فقط…انتظر حيث شئت…على باب الغرفة واسترق السمع…ستخجل حتما عندما تسمع حفيف روح في جسدين…العشاق يا عزيزي لا يموتون فرادى…العشاق يموتون مثنى مثنى…

انتظر قليلا…ان شئت على الشرفة…مارأيك في العصفورة التي وجدت هناك تقتات على بقايا فرح الامس…فالبارحة كان عيد مولدنا…واحتفلنا ككل ليلة…كان الجيران شهودا على صخبنا…
انتظر ان شئت في قاعة الاكل او في المطبخ او في البهو او في ساحة العمارة او انى شئت…ستخجل حتما عندما ترى بقايا حنين اتلفته وحدك

عشر سنين فقط…كانت كافية لاحتلال كل جزر البهاء…طردنا كل حزن مر قرب عشنا…حسبناه غادر لغير رجعة….لكنه عاد…
لكنك عدت…

center

فلم لا تنتظر قليلا…قليلا فقط…
بما يكفي لقبلة…لحضن…لدمعة..
لكتابة قصيدة…
لاعداد علبة للذكريات
الذكريات حقل الغام…

الاماكن ساحات حرب لا احد سواي مهزوم فيها…
القبل رصاصات طائشة
تصيبني في مقتل..
والاحضان الغام حين تنفجر تصل اشلائي للمدى…للانهائي…
وكلمات الغزل والابتسامات ولحظات الفرح سكاكين وخناجر…
الذكريات حقل الغام ..

فلم لا تنتظر قليلا
قليلا فقط…
لاستعد كما يليق برحيل
لا يتكرر..

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد