center

السلطات بالعرائش تحدد مخالطي سجينة مصابة بداء كورونا

أكدت يومية “الصباح”، أن السيدة المعتقلة بالسجن المحلي للقصر الكبير، التي أثبتت نتائج التحاليل المخبرية أنها مصابة بفيروس “كوفيد 19″، حامل في شهرها الثالث وأم لثلاث أبناء.

وأوضحت نفس المصادر، أن السجينة اعتقلت الثلاثاء الماضي (7 أبريل 2020)، نتيجة مخالفتها لمقتضيات قانون الحجر الصحي الإلزامي، وعدم امتثالها لتعليمات اللجنة المختلطة وتعريض قائد الملحقة الإدارية السادسة بالعرائش للعنف اللفظي، لتأمر إثره النيابة العامة بوضعها تحت تدابير الحراسة النظرية، وترحيلها في اليوم الموالي إلى القصر الكبير لعدم توفر السجن المحلي بالعرائش على جناح مستقل للنساء.

center

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أعلنت، أمس (الثلاثاء)، عن تسجيل 5 إصابات بفيروس “كورونا” بالسجن المحلي بالقصر الكبير، ويتعلق الأمر بالسجينة المعنية وأربعة موظفين، وعملت على إخراجهم جميعا إلى المستشفى المحلي بالمدينة من أجل الخضوع للبروتوكول الاستشفائي المعتمد من طرف المصالح المختصة، فيما اتخذت مجموعة من التدابير الوقائية بتنسيق مع مختلف السلطات المختصة.

من جهة أخرى، قامت لجنة اليقظة الصحية بإقليم العرائش بتحديد عدد مخالطي السجينة المصابة، للتأكد من حالتهم الصحية وعدم ظهور أي أعراض عليهم، مبرزة أن عددا منهم سيتم وضعهم رهن تدابير الحجر الصحي للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، ومن بينهم أسرة المصابة ومعارفها المقربين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد