جمعويون يستنكرون استهداف موظفين بقنصلية الجزيرة الخضراء

استنكرت فعاليات جمعوية مغربية بالجزيرة الخضراء بإسبانيا حملة التشويه عبر وسائط التواصل الاجتماعي التي تستهدف موظفين عاملين بالقنصلية المغربية.

وكشفت الفعاليات، على أن التسجيل الصوتي مجهول الهوية والمصدر المتداول بمواقع التواصل الاجتماعي والذي يمس موظفة بالقنصلية المغربية مستوحى من خيال ناشره ولا يمت للموظفة بصلة.

واضافت المصادر، ان الموظفة المستهدفة تعد من جنود الخفاء الذين عملوا بجدية وتفاني خلال جائحة كورونا على قضية المغاربة العالقين بجنوب إسبانيا بتنسيق مع جمعيات مغربية وإسلامية بمنطقة كاديس ومالقا والجزيرة الخضراء.

وختمت المصادر، تأكيدها على ان العمل داخل القنصلية المغربية بالجزيرة الخضراء يتم وفق الضوابط التي تحددها وزارة الخارجية المغربية وتحت إشراف مباشر من القنصل “محمد الروافي”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد