- Advertisement -

- Advertisement -

دراسة .. الشباب المغاربة يعتقدون أن فيروس كورونا سلاح بيولوجي

خلصت دراسة ميدانية أنجزها مكتب الدراسات “Future Elite” لفائدة مرصد الشمال لحقوق الإنسان، حول “الشباب المهمش وكوفيد 19 بالمغرب: من الخوف إلى الغضب “، – الجزء الثاني – إلى أن 48% من الشباب يعتبرون فيروس كورونا سلاحا بيولوجيا اطلق في إطار الصراع بين القوى العظمى، مقابل 31% من الشباب يعتبرونه فيروسا انتقل من الطبيعة إلى الإنسان، فيما عبر 10% على أنه عقاب إلهي ناتج عن الفساد والظلم والابتعاد عن الدين، و 9% اعتبروا أنه سلاح بيولوجي تسرب بشكل غير متعمد من مختبر، فيما 2% عبروا عن عدم قدرتهم على الاجابة.

ورأى 85% من الشباب، حسب ذات الدراسة، أن وباء كورونا زاد في تكريس الفوارق الاجتماعية، مقابل 4% اعتبروا أنه لم يكرس الفوارق الاجتماعية، ورفض 11% الاجابة.

أما فيما يخص تأثير كورونا على الشباب، فقد رأى أن 24% اعتبروا أن الفيروس أثر على نفسيتهم بشكل سلبي تمثل في الاكتئاب، القلق، الضغط ، التوتر والعزلة … فيما نفس النسبة ( 24% ) أكدت على ان التأثير المالي كان له الوقع الأكبر عليها تمثل في تراجع المدخول الشهري للأسرة بشكل كبير، و 22% اعتبروا التأثير كان سلبيا من الناحية الاقتصادية بسب فقدانهم او فقدان احد افراد أسرتهم لمناصب الشغل، فيما اعتبر 20% أن الخوف على أنفسهم وعلى أفراد من محيطهم العائلي من الاصابة بالفيروس فيما اعتبر 10% أن التأثير كان اجتماعيا بسبب نشوب مشاكل اسرية.

وأوضح ذات المصدر، أنه وبخصوص المدخول الشهري فإن 59% من المستجوبين اكدوا على تراجعه بشكل كبير، و 26% اعتبروا أنه تراجع بشكل طفيف، و 10% اعتبروا انه لم يتأثر نهائيا، فيما 1% أكدوا على أن مدخول اسرتهم تأثر ايجابيا، بينما 4% رفضوا الاجابة.

وشملت الدراسة 500 شاب وشابة من الفئة العمرية بين 18 و 25 سنة، 52 % منهم ذكور و 48 % اناث، يقطنون بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

الدراسة التي تم إنجازها خلال الفترة الممتدة بين 20 غشت 2020 و 10 شتنبر من نفس السنة، حاولت رصد مؤشر ثقة الشباب في المؤسسات والفاعلين وطنيا ومحليا، إضافة إلى محاولة تحديد اهتمامات الشباب المهمش عبر شبكة الانترنت، والقنوات التواصلية الاكثر استعمالا، وتحديد كيف يتفاعل الشباب المهمش مع أخبار كورونا، من أين يستقي المعلومات والاخبار الخاصة بالفيروس؟ هل يتأكد من تلك المعلومات وكيف؟ وكيف يتفاعل مع المنشورات الخاصة بالفيروس ؟ محاولة فهم كيف أثرت صدمة الوباء مع الشباب المهمش، وهل تلقى هؤلاء اي دعم او مساندة وما طبيعتها؟، وما مدى تأثيره على الدخل المالي للأسرة؟، وكيف اثر على المجتمع وباقي الشباب؟ كما حاولت رصد تمثلات الشباب حول رؤيتهم لمستقبلهم ومستقبل مجتمعهم وعلاقتهم بهذا الاخير ؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد