فيروس كورونا يخرج عن السيطرة بسبتة والحكومة المحلية تدق جرس الإنذار

بات الوضع الوبائي لفيروس كورونا يقلق الحكومة المحلية بسبتة المحتلة في ظل ارتفاع عدد الإصابات بشكل ينذر بخروج الأمور عن السيطرة.

وسجلت مدينة سبتة المحتلة 52 إصابة بفيروس كورونا المستجد أمس السبت، في حصيلة قياسية لم تسجلها المدينة منذ ظهور الوباء بها.

ووصل مجموع الحالات إلى 1019 حالة، من ضمنها 271 حالة لازالت حاملة للفيروس، وتوفي 14 شخصا بذات الفيروس، في حين عدد المتعافين بلغ 735 حالة تعافي.

واعتبرت وزارة الصحة المحلية في سبتة أن تسجيل 52 حالة في يوم واحد يدق ناقوس الخطر بأن فيروس كورونا أصبح خارج السيطرة، خاصة أنه لوحظ عدم احترام الناس للتدابير الاحترازية بشكل كبير.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد