- إشهار -

اتحاد كتاب المغرب يشدد على الإلتزام بقرارات مؤتمر طنجة

كشفت  اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الاستثنائي التاسع عشر لاتحاد كتاب المغرب، عزمها على عقد المؤتمر الاستثنائي المقبل بمجرد تحسن مؤشرات السياق الصحي الوطني، “وذلك في إطار مناخ ديمقراطي وإيجابي، يسمح لكافة الأعضاء بممارسة حقوقهم الديمقراطية المشروعة كاملة إبان المؤتمر، باعتباره الفضاء الأنسب للمساءلة والمحاسبة والنقد المسؤول والبناء والمنتج، بما يسمح بتعزيز المكتسبات التي حققتها منظمتنا طيلة مسيرها التاريخي الحافل”.

كما عبرت اللجنة، في بلاغ صادر عن اجتماع لها، انعقد أول يوم السبت 24 أكتوبر 2020 بأحد فنادق مدينة الرباط،  توصلت شمال بوست بنسخة منه، عن اعتزازها بالعمل المثمر والإيجابي الذي يقوم به أعضاؤها، “استحضارا منهم لمسؤولياتهم التاريخية والتنظيمية المسندة إليهم قانونا من لدن مؤتمر طنجة”، داعية الغيورين على هذه المنظمة إلى مساندة العمل التحضيري الذي تقوم به اللجنة، كل من موقعه.

- Advertisement -

- Advertisement -

كما أكدت اللجنة، الممثلة من المكتب التنفيذي واللجنة المنتدبة من المؤتمر الوطني التاسع عشر بطنجة، كونها الممثل الشرعي والقانوني المخول له الإعداد للمؤتمر الوطني الاستثنائي المقبل، “مع تأكيد انفتاحها التام على المقترحات العملية والبناءة، التي من شأنها المضي باتحاد كتاب المغرب نحو كسب رهانه التنظيمي المقبل”.

فندق

ودعت اللجنة التحضيرية جميع أعضاء الاتحاد “إلى الالتفاف حول منظمتهم العتيدة، وإلى الانخراط الإيجابي والفعال في مسيرها التنظيمي الشرعي، بما يتطلب ذلك من احترام لقوانين الاتحاد ولقرار مؤتمر طنجة”، مؤكدة أن الاختلافات والتباينات في وجهات النظر بين أعضاء الاتحاد حول راهنه ومستقبله، في ظل سياق تاريخي وثقافي متغير، مهما بلغت حدتها، “تبقى مسألة إيجابية وصحية، تعكس الروح الديمقراطية السائدة داخل منظمتنا، شريطة ألا يتم ذلك على حساب التضحية بالشرعية القانونية لاتحاد كتاب المغرب، التي تتجسد في قوانينه وأجهزته الشرعية المنتخبة وطنيا ومحليا، وفي قرار مؤتمر طنجة”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد