- إشهار -

القضاء يرغم مدرسة خصوصية بمرتيل على تسليم شهادة المغادرة لتلميذين

قضت المحكمة الابتدائية بتطوان،هذا الاسبوع، بوجوب تسليم تلميذين كانا يتابعان دراستهما بمؤسسة “شمس” الابتدائية بمرتيل، تحت طائلة أداء غرامة تهديدية قدرها 400 درهم عن كل يوم تأخير منذ صدور هذا الحكم.

وسبق لمسؤولي هذه المؤسسة  الابتدائية للتعليم الخصوصي بمرتيل، أن رفضوا تسليم شهادة المغادرة لتلميذين حاولت أسرتهما نقلهما للتعليم العمومي بعد عجزها عن دفع تكاليف التعليم الخصوصي بسبب مشاكل مرتبطة بغياب الأب لظروف قاهرة.

- Advertisement -

- Advertisement -

ورغم علم مسؤولي المؤسسة التعليمية الخصوصية بالظروف القاهرة لوالد التلميذين، إلا أن ذلك لم يشفع للتلميذين أمام جشع المسؤول عن مؤسسة “شمس” الابتدائية للتعليم الخصوصي، الذي كان يفضل التضحية بمستقبل طفلين على تسليم شهادة المغادرة لهما لاكمال مسيرتهما التعليمية في المدرسة العمومية.

فندق

وكانت أسرة التلميذين قد راسلت مدير المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمضيق الفنيدق، موضحة له الظروف الاستثنائية التي تمر منها أسرة التلميذين، والوضعية الاجتماعية الضعيفة جدا لوالدتهما، التي تعتبر معيلتهما الوحيدة حاليا بسبب وجود والدهما في السجن، لكن دون جدوى.

ولولى تدخل فعاليات من المجتمع المدني وتطوع المحامي “خالد بورحايل” الذي تكلف برفع دعوى قضائية استعجالية ضد المؤسسة التعليمية الخصوصية، واستجابة القضاء لحق التلميذين في متابعة دراستهما وإصدار حكم قضائي بذلك، لكان مستقبلهما قد ضاع بسبب الجشع وضعف مسؤولي مديرية التعليم بالمضيق الفنيدق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد