سلطات العرائش تشن حملة تمشيطية ضد رافضي إرتداء الكمامات

فرضت السلطات المحلية بمدينة العرائش، أمس الإثنين، حملات تمشيطية لضبط مخالفي حالة الطوارئ الصحية بالمدينة، خصوصا أمام الإرتفاع المهول في نسبة المصابين بالفيروس على مستوى لإقليم العرائش.

مصدر أمني، أكد لشمال بوست، أن مصالح الأمن والسلطات المحلية بالعرائش شنوا أمس الاثنين، حملة لإيقاف رافضي إجبارية ارتداء الكمامة، خاصة مع استمرار تسجيل ارتفاع مطرد في أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد.

ووفق لذات المصدر ، فإن الحملة دفعت العديد من المواطنين الى الالتزام بتوجيهات السلطة العمومية، فضلا عن دعوة هذه الأخيرة سكان عدد من الأحياء الشهيرة وسط العرائش إلى المكوث في منازلهم، في حال عدم اضطرارهم للخروج لقضاء حاجة ملحة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد