تطوان.. توقيف قاربين تقليديين على متنهما طن ونصف من الحشيش

أوقف خفر السواحل التابع للبحرية الملكية والدرك البحري صباح اليوم قبالة شاطئي أوشتام وأمسا قاربين للصيد التقليدي كانا يستعدان لنقل شحنة من المخدرات نحو المياه الدولية،كما تم اعتقال خمسة أشخاص من ربابنة القاربين المنحدرين من نفس المنطقة.

وحسب المعطيات الأولية فقدرت كمية المخدرات المحجوزة بحوالي طن و700 كلغ كانت معبأة في 54 رزمة تحمل أختاما مختلفة، وكانت بصدد النقل نحو الضفة الأخرى من المتوسط.

وتُعرف المنطقة الممتدة من سيدي عبدالسلام إلى أوشتام كواحدة من أبرز السواحل التي تنشط فيها مافيا تهريب المخدرات على الصعيد الدولي حيث يستغل المهربون التضاريس الوعرة والتجربة الكبيرة لأبناء المنطقة في تنفيذ عمليات التهريب هناك.

فندق

وأمام تشديد الخناق على تجارة وتهريب المخدرات يلجأ المهربون حاليا إلى نقل رزم الحشيش في قوارب الصيد التقليدي التي تقوم بإيصالها إلى قوارب سريعة تكون في الانتظار في عرض البحر أو إلى سفن تجارية كبيرة تنقل تلك الشحنات إلى دول شمال افريقيا وايطاليا.

وعاد نشاط تهريب المخدرات في الآونة الاخيرة للانتعاش من جديد بعد ركود طويل نتيجة الضربات والقبضة المحكمة التي انتهجتها القيادة الجهوية للدرك الملكي، حيث أصبحت بعض الشواطئ باقاليم تطوان وشفشاون نقطا لا تتوقف فيها محاولات تهريب الحشيش نحو أوروبا مستغلين حالة الطوارئ الصحية التي تعرفها البلاد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد