مهنيو النقل الدولي يخوضون إضرابا مفتوحا بطنجة

أعلنت الجمعية المغربية للنقل الطرقي عبر القارات، عن خوضها إضرابا مفتوحا بميناء طنجة المتوسط، تنديدا بالاتفاقية الثنائية المغربية الإسبانية التي تضم نقطة خاصة بموضوع 200 لتر من الغازوال المسموح به مع فرض غرامات ثقيلة، على المخالفين، علما أن سعة بعض الشاحنات تصل إلى 1500 لتر.

وجاء الإضراب، ردا على فرض السلطات الإسبانية، تدابير جديدة على شاحنات النقل الدولي القادمة من المغرب، من خلال عدم تجاوز كمية 200 لتر من الغازوال في خزانتها، أعلن مهنيو النقل الطرقي عبر القارات، عن خوض إضراب مفتوح يوم الخميس 17 دجنبر 2020، بميناء طنجة المتوسط.

وكانت اسبانيا قد فرضت تدابير صارمة على شحنات النقل الدولي القادمة من المغرب، حيث منعت الشاحنات من ملء خزانات بأكثر من 200لتر من الغازوال، مع فرض غرامات على المخافين، بغرض إجبار الشاحنات على ملء الغازوال من محطات الوقود الإسبانية.

فندق

ومن جهته، رد المغرب، عبر إعادة العمل بقانون يعود للعام 2012، تفرض بموجبه مراقبة على العربات والشاحنات القادمة من إسبانيا، وعلى رأس هذه الشروط الموجودة بالقانون المذكور، أن تتوفر الشركة الإسبانية التي تتبع لها شاحنة من الشاحنات على عقد شراكة مع شركة مغربية مؤشر عليه من طرف الإدارات المعنية، وأن يتم تقديم وثائق أصلية للعربات والشاحنات عوض نسخ من هذه الوثائق الذي كان معمولا به من قبل.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد