رئيس الوزراء الإسباني يزور الرباط في هذا الموعد

علمت شمال بوست، من مصادر مقربة من الخارجية المغربية، أن الترتيبات جارية على قدم وساق، لاحتضان الرباط لأشغال القمة الثنائية رفيعة المستوى بين المغرب وإسبانيا.

ووفق لذات المصدر، فإن هذه القمة، ستعرف حضور رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، يوم 17 دجنبر المقبل، مرفوقا بعدد من الوزراء في مقدمتهم وزيري الداخلية فيرناندو مارلاسكا، ووزيرة الخارجية أرانتشا غونزاليس، حيث سيلتقي سانشيز نظيره المغربي سعد الدين العثماني، في قمة ثنائية هي الثانية عشر، ذلك أن هذه القمم تعقد بالتناوب منذ 28 سنة.

وتطرح على طاولة النقاش، عدد من القضايا من بينها الهجرة السرية، والتحديات الأمنية، إضافة إلى التعاون الثنائي في مجالات الاستثمار، والطاقة، والبنيات التحتية، علما أن مارسلاكا زار قبل أيام الرباط، والتقى نظيره عبد الوافي لفتيت، لبحث ملف الهجرة السرية لاسيما بجزر الكناري.

فندق

وكان سعد الدين العثماني قد تلقى اتصالا هاتفيا يوم الخميس 12 نونبر، من رئيس الحكومة الإسبانية، تباحث خلاله الجانبان تحضير هذا الاجتماع، والذي يهدف تعزيز وتطوير العلاقات بين الرباط ومدريد، ذلك أن البلدان حرصا على عقد هذا اللقاء، رغم ظروف الجائحة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد