ناشط جمعوي بواد لو مشتبه بالتزوير في محرر رسمي

لا حديث في وسط الرأي العام بواد لاو خلال اليومين الأخيربن، إلا عن قيام أحد الأشخاص الذي يدعي الفعل الجمعوي والحقوقي بالتزوير في وثيقة رسمية صادرة عن جماعة واد لاو من أجل أغراض شخصية.

الوثيقة التي تحصلت شمال بوست على نسخة منها تعود لوالد المعني بالأمر الذي يملك قارب للصيد البحري بواد لو،  والتي تتعلق بعقد موقع مع إحدى الشركات الكائن مقرها بالمنطقة الصناعية بمرتيل، وذلك من أجل الترخيص واستغلال صيد الصدفيات لفائدة الشركة بناء على بنود محددة في العقد الموقع بين الطرفين.

وحسب ذات الوثيقة، فقد قام المدعو ” ي. ع ” بإضافة اسمه إلى جانب اسم والده على الختم الصادر عن بلدية واد لو بتاريخ 20 أكتوبر 2020 مع وضع رقم مجهول غير مضمن في كناش التوقيعات بمكتب إثبات الإمضاءات، الأمر الذي يعد تزويرا في وثيقة رسمية. ناهيك عن وجود اسمه ورقم بطاقته الوطنية داخل العقد الموقع بين والده ولشركة المعنية وهو ما يعد أيضا تحايلا على الأخيرة.

فندق

وقد علمت شمال بوست، أن النيابة العامة بتطوان أمرت مصالح الدرك الملكي بفتح تحقيق دقيق في واقعة التزوير في محرر رسمي صادر عن بلدية واد لاو.

وفي سياق متصل، أعلن رئيس المنظمة الديمقراطية لمهنيي سائقي سيارات الأجرة بني سعيد بإقليم تطوان عن سحب توقيعه من العريضة التي تم رفعها ضد رئيس جماعة واد لو، في قضايا تهم التدبير العام لشؤون الجماعة، حيث أكد في تصريح شرف موقع منه أن لحظة التوقيع على العريضة لم يطلع على مضمونها وتفاصيلها الا بعد نشرها بموقع جمعية محاربة الفساد بواد لاو.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد