سلطات سبتة تهيئ لائحة جديدة لترحيل مغاربة عالقين بالمدينة

أعلنت مندوبة الحكومة الإسبانية في سبتة، سلفادورا ماتيوس، أنها تعمل على فتح ممر إنساني جديد إلى المغرب قبل فتح الحدود بين المملكة والمدينة.

وحسب مصادر إعلامية محلية في سبتة، فإن السلطات المحلية، لا تعرف بالتحديد متى سيتم رسميا إعادة فتح المعبر، مشيرة إلى أن ذلك يبقى رهينا بالاجتما المرتقب بين المغرب وإسبانيا، وبالتالي فإن المعبر لن يُفتح إلا في سنة 2021، عقب اجتماع فبراير.

وحسب ما نقله موقع “ceuta tv” فإنه تم فتح قائمة جديدة حتى يتمكن المغاربة الذين تقطعت بهم السبل في المدينة، إثر إغلاق الحدود بسبب جائحة كورونا، من تسجيل أسمائهم من أجل العودة إلى بلدهم. وأشارت إلى أنه لحدود الساعة تم تسجيل 30 شخصًا فقط.

ونقلا عن السلطات المحلية، قالت ذات المصادر، أن الأشخاص الذين سيتمكنون من عبور المعبر بعد إعادة فتحه، هم الذين يحملون بطائق الإقامة في سبتة، والأشخاص الذين يملكون أوارق العمل القانونية في المدينة، إضافة إلى السياح والذين يحملون تأشيرة العبور.

وقالت السلطات المحلية، أن التهريب المعيشي قد توقف بشكل نهائي، وبالتالي لن يكون هناك أي مظهر من مظاهر ذلك النشاط بعد إعادة فتح المعبر.

يشار إلى أن المغرب كان قد شرع في إعادة المغاربة العالقين بمدينة سبتة المحتلة بتنسيق مع السلطات الإسبانية، على ثلاث دفعات، الأولى عرفت عودة 107 عالقة، والثانية عرفت عودة 121 ما بين سيدة وطفل، بينما ضمت أخر دفعة والتي كانت في أكتوبر الماضي، 148 ضمنهم 73 رجلا و69 امرأة و6 قاصرين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد