العمل النسائي بتطوان تصدر ديوان زجلي للنهوض بثقافة المساواة بين الجنسين

أصدر اتحاد العمل النسائي- فرع مرتيل تطوان بتنسيق مع دار الشعر في تطوان، حديثا، الديوان الشعري الزجلي “سبع نساء.. سبعة رجال”، والذي يضم قصائد زجلية لسبع شاعرات زجالات وسبعة شعراء زجالين من المغرب تنشد المساواة بين الجنسين.

ويندرج إصدار الديوان ضمن مشروع “سوق النسا.. سوق الحقوق”، الممول من الاتحاد الأوروبي، وبشراكة مع الوزارة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وبإشراف من مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع.

فندق

وأفاد بلاغ صحافي لأصحاب المشروع أن هذا العمل الشعري الجديد يعتبر جزءا مضيئا من مبادرات شتى جرى تقديما ضمن هذا المشروع الإنساني الطموح الرامي إلى النهوض بثقافة المساواة بين النساء والرجال من خلال الآداب والفنون.

وتابع المصدر نفسه أن اختيار المساواة والمناصفة ما بين المشاركات والمشاركين في ديوان “سبع نساء .. سبعة رجال”، مع عنوان فرعي “نساء ونساء في قصائد زجلية”، يعكس اليقين بأن “النساء جمع لا ينفرد، وصور شتى وأوضاع متباينة وانكسارات وانتصارات، وآلام وآمال مديدة، وأحلام عنيدة…”.

وسجل بأن هذا الديوان الجماعي “يرسم أفقا آخر مغايرا ومختلفا عن الأنطولوجيات الشعرية التي اهتمت بالقصيدة الزجلية المغربية الحديثة، لكونه يتقدم إلى قارئه بهوية موضوعاتية، آثرت انتقاء أزجال تحتفي بالنساء، واصطفاء قصائد تنتصر لهن”.

وأبرز البلاغ أنه كانت للشعراء الزجالين المشاركين في الديوان الجماعي حرية اقتراح عدد القصائد والأحرف والكلمات، لأن الغاية كانت إتاحة إمكانية البوح للجميع بما فاضت به محبرتهم الشعرية في هذا الموضوع الذي يلتصق بالذاكرة والوجدان وبجوهر الإنسان” معتبرا أن المشاركات “مقترحات زجلية تحتفي بالنساء المغربيات”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد