إستئنافية طنجة تقضي بالاعدام في حق “قاتل” الطفل عدنان

قضت محكمة الاستئناف بطنجة مع حدود ةلساعة الثانية صباحا من اليوم الاربعاء13يناير الجاري ، بإعدام المتهم بقتل الطفل عدنان، في قضية أثارت الرأي العام الوطني قبل أشهر.

بالمقابل  حكمت المحكمة بالحبس في حق 3 متهمين والذين تابعتهم النيابة العامة بجنحة عدم التبليغ بأربعة أشهر حبسا نافذا.

ورغم إنكار المتهم للتهم المنسوبة إليه، بعدما حاول توريط المتهمين المتابعين بجنحة عدم التبليغ، إلا أن المحكمة اقتنعت بمسؤولية المتهم بعد اعترافه أمام الضابطة القضائية والوكيل العام للملك وقاضي التحقيق، عندما سرد تفاصيل استدراجه للطفل عدنان والذهاب معه نحو منزله، قبل ان بعتدي عليه جنسيا ويخنقه ويدفنه.

فندق

ونفى المتهمون الثلاثة المتابعين بجنحة عدم التبليغ ما نسب إليهم، مؤكدين أنهم فقط يتقاسمون السكن مع المتهم الأول ولم يعلموا بالواقعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما استغرب له القاضي بعد الانتشار الواسع لخبر اختفاء الطفل عدنان والذي كان حينها حديث الكبير والصغير بالمدينة.

وقبل مناقشة الملف، طالب المحامي عبد المنعم الرفاعي، محامي في هيأة طنجة، ورئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في المدينة، بتأخير  الحكم في ملف عدنان، بسبب نقص بعض الوثائق في ترجمة الخبرة.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد