بعد الانتقادات.. الإفراج عن مشروع تعبيد الطريق نحو مركز البث “حافة سافا” بغرغيز

أفرج مؤخرا مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة عن مشروع تعبيد الطريق بين دوار بوعنان ومركز البث “حافة سافة” الذي أصبح وجهة سياحية جبلية بالنسبة لساكنة إقليم تطوان خاصة في فترة تساقط الثلوج.

وحسب مصادر جماعية، فقد كان مقررا أن تنطلق أشغال إصلاح (تهيئة) الطريق الرابطة بين بوعنان ومركز البث حافة سافة، منذ مدة طويلة غير أن تفشي فيروس كورونا دفع الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بجهة طنجة تطوان الحسيمة لتأجيلها.

ودفعت التساقطات المطرية والثلجية الاخيرة التي عرفها جبل غرغيز، وتوافد الآلاف من ساكنة إقليم تطوان للاستمتاع بجمالية المكان (دفعت) والى جهة طنجة تطوان الحسيمة إلى الإفراج على قرار انطلاق الأشغال التي تمولها وكالة تنفيذ المشاريع التابعة لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، حيث ستشمل اصلاح وتعبيد 14.5كلم ليتم فك العزلة عن ساكنة الدواويير الجبلية المطلة على تطوان والتابعة لنفوذ جماعة الزيتون وعددها ستة. 

وأضافت المصادر، أن إصالح هذه الطريق كان مطلبا ملحا من طرف الساكنة وممثلهيم منذ سنة 2008. إلا أن غياب اعتمادات مالية كافية للقيام بهذه الأشغال أرجأ عملية الاصلاح لغاية اليوم.

وكان العديد من زوار المنطقة التي توافدوا عليها خلال الأسابيع الماضية بفعل التساقطات الثلجية الهامة، قد انتقدوا غياب بنية تحتية ورؤية لدى المسؤولين لتنمية المنطقة سياحيا، مما دفع مسؤولي الجهة للإفراج عن مشروع تعبيد الطريق نحو مركز “البث” بجبل غرغيز.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد