عشرات المهاجرين المغاربة بينهم معتقلون سابقون يصلون إلى اسبانيا

أعلنت السلطات الاسبانية اليوم الثلاثاء وصول أكثر من 40 مواطنا مغربيا، ينحدرون من اقليم الحسيمة الى السواحل الجنوبية لاسبانيا.

وكان هؤلاء المهاجرون المغاربة قد انطلقوا من سواحل الحسيمة وابحروا على متن ستة قوارب في عمليات متفرقة.

سبعة من المهاجرين السريين، كانوا معتقلين سابقين على خلفية حراك الريف، هاجروا في قاربين مختلفين.

وكشفت بعض المصادر المقربة عن هجرة عائلات مكتملة، اثنان منهما هاجرا على متن قارب واحد، كان برفقتهم أبنائهم القاصرين، من ضمنهن رضيعة في شهرها الثالث. فيما طفل اختار ان ترافقه في رحلته تلك قطته الصغيرة.

احد قوارب المهاجرين، بقي اربعة و عشرين ساعة في عرض البحر بسبب الأعطال.

وكانت نداءات استغاثة تساؤل عنهم، قد انطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد انقطاع اي تواصل معهم لساعات طوال.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد