نقابة للصحة تندد بتقصير إدارة معهد المهن التمريضية بتطوان في حق الأساتذة الدائمين

ندد المكتب المحلي لهيئة التدريس التابع للنقابة الوطنية للصحة العمومية بالمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بتطوان بما أسماه ” تقصير الإدارة في حق الأساتذة الدائمين وتهميشهم وإقصاءهم من المشاركة والاسهام الفعال في مناقشة واتخاذ قرارات هامة ومصيرية تهم ظروف ومسار التكوين بالمؤسسة”.

بيان صادر عن المكتب المحلي توصل شمال بوست بنسخة منه، كشف عن نهج إدارة المعهد المتمثلة في المدير بالنيابة ” منهجية الانفرادية في اتخاذ القرارات ونهج سياسة الآذان الصماء تجاه مطالب ونداءات أعضاء المكتب المحلي، تجلى في رفض طلب لقاء مرتين على التوالي”.

وذكر المكتب المحلي التابع للفيدرالية الديمقراطية للشغل، بكون هاته الوضعية أرخت بظلالها على جوانب عدة، تتعلق بالتكوين المستمر وتطوير البحث العلمي والشراكة وانفتاح المعهد على محيطه الخارجي.

وطالبت النقابة، بتفعيل عمل اللجان الدائمة المنبثقة عن مجلس المؤسسة وخصوصا اللجنة البيداغوجية لكي يتم الاشراف على التوزيع العادل والشفاف للمهام بناء على معطيات موضوعية وعلمية مع الأخذ بعين الاعتبار الخبرة والتخصص الذي يعتبر المعيار الأول لتجويد التكوين في العلوم التمريضية وتقنيات الصحة.

كما طالب المصدر، بإشراك أساتذة المعهد في تخطيط وبرمجة الدروس والتداريب الميدانية ابتداء من الأسدس القادم مع المراعات لمبدأ العقلانية والتساوي بين الجميع بدون استثناء؛ وتحفيز هيئة التدريس بتنظيم دورات تكوينية على الأقل مرتين كل سنة كما ينص على ذلك البند 123 من النظام الداخلي للمعهد لتمكين الأطر من مواكبة آخر المستجدات في مجال عملهم، وكذا توفير الظروف المواتية للعمل بشكل يضمن كرامة الأستاذ وخصوصا المكاتب وذلك لجميع الأساتذة حديثي التعيين بالمعهد بصفة استعجالية؛ وتجهيز قاعات الدراسة بالوسائل اللوجستيكية اللازمة والانترنيت لتسهيل مهام الأستاذ وتوفير الظروف الملائمة للطلبة؛ إضافة إلى تفعيل «L’Approche Tutorat» لتسهيل عملية التأطير الميداني و التنسيق مع كل الأطر المساهمة في تأطير الطلبة وحل المشاكل الراهنة التي تعرفها ميادين التداريب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد