حركة الممرضين بطنجة يحتجون ضد إدارتهم “إنتصارا” لزميلتهم التي تعرضت للإعتداء

نظمت التنسيقية المحلية للممرضين بمدينة طنجة، زوال اليوم الأربعاء 20 يناير من الشهر الجاري، وقفة إحتجاجية بمقر المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة,

الوقفة التي عرفت مشاركة عدد من الممرضين والممرضات، نددت بالإعتداء الأخير الذي طال زميلتهم “خديجة الكورثي” والتي تعمل بمركز الطبي النفسي حسنونة، أثناء مزاولة عملها من طرف إحدى المستفيدات من خدمات الجمعية.

الوقفة عرفت أيضا تنديدا بالإعتدادءات المتركرة التي تطال العاملين بمجال الصحة، حسب دعوة الإحتجاج التي أصدرتها التنسيقية المحلية للممرضين والتي توصلت شمال بوست بنسخة منها.

هذا ويعتبر المحتجون، أن إدارتهم لا تتحرك اتجاه ما تتعرض له من إعتداءات وضغوطات، وأن تدخلاتها تبقى محتشمة أمام حجم المشاكل التي يواجهونها أثناء تأدية عملهم

وجدير بالذكر، أن الممرضة “خديجة” حسب ذات الدعوة أو الإخبار تعرضت منتصف الأسبوع الماضي لإعتداء” ضرب وسب وتشم أثناء تأديتها لواجبها المهني، حيث حددت شهادة طبية عجزها في 20 يوما، كما أنها تعرضت لإضظرابات عصبية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد