عشرات المهاجرين الأفارقة يقتحمون مليلية المحتلة

أعلنت السلطات المحلية أن عشرات المهاجرين دخلوا جيب مليلية الخاضع لإسبانيا بشمال إفريقيا في وقت مبكر من اليوم، بعد أن اجتازوا سياج الأسلاك الشائكة الذي يفصل الجيب عن المغرب.

وكان المهاجرون وهم من إفريقيا جنوبي الصحراء ولحقت بتسعة منهم إصابات تطلبت نقلهم إلى المستشفى، من بين نحو 150 حاولوا تسلق السياج الذي يبلغ ارتفاعه ستة أمتار.

ومليلية وسبتة، جيب على ساحل شمال إفريقيا، ونقطتا عبور شهيرتان للمهاجرين الأفارقة الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بطريقة غير مشروعة.

وتعيد إسبانيا الكثير ممن يجتازون السياجات إلى المغرب، وقالت السلطات إن معظم من تسلقوا السياج اليوم تم إرسالهم إلى مركز محلي للمهاجرين حيث يجري تحديد هوياتهم وتقييم أوضاعهم.

وعبر عدد أقل من المهاجرين الحدود البرية ووصلوا إلى سبتة ومليلية في العام الماضي مقارنة بعام 2019، لكن الأعداد الإجمالية لمن تم اعتراضهم وهم يعبرون إلى إسبانيا ارتفعت بنسبة 29 في المئة إلى نحو 42 ألفا لأسباب أهمها زيادة كبيرة في أعداد من يصلون بحرا إلى جزر الكناري.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد