إتحاد تموروت..فريق بالقسم الرابع هواة يتحدى قلة الموارد والبنية التحتية

يحاول فريق الاتحاد الرياضي لتمروت، المتحدر من إقليم شفشاون أن يبسط على حضور قوي ومميز ضمن منافسات البطولة الوطنية لكرة القدم بالقسم الرابع هواة التابع لعصبة الشمال.

وعلى الرغم من محدودية الإمكانات المادية والبنية التحتية الرياضية لفريق جماعة “تموروت” إلا أن الأمل يحذو اللاعبين والطاقم التقني والإداري للتوقيع على موسم كروي مميز، والذهاب بعيدا في المنافسات.

ويقف أبناء المنطقة والفاعلين الجمعويين وراء فريق جماعتهم، حيث يحاولون قدر المستطاع المساهمة وتقديم الدعم من خلال توفير الأقمصة وأحذية اللعب والكرات وعدد من مسلتزمات التدريب، في ظل نقص الموارد المالية.

وعلى الرغم من غياب البنية التحتية الضرورية، حيث يضطر الفريق إلى التدرب في ملعب ترابي يفتقر لكل مقومات الملاعب الرياضية، إلا أن اللاعبين الشباب يصرون على تحدي كل الصعاب والتهميش من أجل فرض ذاتهم خلال الموسم الكروي الحالي.

وكشف الفاعل الجمعوي “عبد الحي الطيار” في تصريح خص به موقع شمال بوست، إلى أن أبناء وشباب جماعة “تموروت” يحتاجون إلى التفاتة قوية من طرف المسؤولين بالإقليم والجهة ووزارة الشباب والرياضة لتوفير البنية التحتية الضرورية من خلال إنشاء ملعب بالعشب الاصطناعي لفائدة فريق “اتحاد تموروت”.

وأضاف “الطيار”، على أن اهتمام المسؤولين والجهات المختصة بالمنطقة رياضيا وثقافيا من شأنه المساهمة في التقليل من حالات الانتحار التي تعرفها المنطقة، ودفع شبابها إلى الابتعاد عن استهلاك المخدرات القوية، وأيضا توفير متنفس رياضي لفائدة الشباب في منطقة معروفة فقط بزراعة القنب الهندي وغياب فرص الشغل والتنمية.

يذكر أن اتحاد تموروت تمكن نهاية هذا الأسبوع من تحقيق انتصار هام على حساب فريق جمعية جبل درسة الذي يتحدر من مدينة تطوان ضمن منافسات القسم الرابع هواة، على الرغم من فارق الإمكانات على الأقل في البنية التحتية للممارسة.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد