حديث عن استفادة موظفين من منحة الدكتوراه بجامعة عبد المالك السعدي

يسود في أوساط الطلبة الباحثين بسلك الدكتوراه بجامعة عبد المالك السعدي حديث عن استفادة موظفين مسجلين بالدكتوراه من منحة السلك الثالث.

وكشفت مصادر، أنه في حال ثبوت هذه الفضيحة، فإن الأمر يتنافى مع الغرض من المنحة نفسها، علاوة على ما تشكله هذه الاستفادة غير المشروعة من هدر للمال العام، وزعزعة مكانة الموظف العمومي والثقة الموضوعة فيه، وتجريح شرفه.

وطالبت المصادر، من رئيس جامعة عبد المالك السعدي بفتح تحقيق في الموضوع، والتأكد من احتمال استفادة موظفين من منحة الدكتوراه، لما يشكل ذلك من إساءة لسمعة الجامعة ومخالفة صريحة للمادة 6 من المرسوم بتحديد شروط وكيفية صرف المنح الدراسية “يستثنى من الاستفادة من المنحة الدراسية الموظفون والمستخدمون وكل من يمارس نشاطا مهنيا أو تجاريا”.

يذكر أن منحة التعليم العالي والتكوين المهني، تخصص للطلبة غير الموظفين وغير المستخدمين بهدف المساهمة في تحمل جزء من مصاريفهم الدراسية ومساعدتهم على إتمام دراساتهم العليا.

وتقوم المنحة في فلسفتها على أساس الإستحقاق الإجتماعي والعلمي، بحيث يتم منحها وفق معايير محددة لفائدة الطلبة الذين لا تتوفر لديهم الامكانات المادية الضرورية لاستكمال دراستهم الجامعية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد