انشقاق بحزب الاصالة والمعاصرة في شفشاون وغاضبون يركبون صهوة الحصان

علمت شمال بوست من مصادر متطابقة أن عددا من المنتمين لحزب الاصالة والمعاصرة بينهم رؤساء جماعات ومستشارين حسموا بشكل نهائي قرار مغادرتهم لحزب الجرار والالتحاق بحزب الاتحاد الدستوري.

ويأتي هذا القرار مباشرة بعد إعلان لجنة الانتخابات بحزب الاصالة والمعاصرة عن اختيارها لعبد الرحيم بوعزة وكيلا للائحة الحزب للانتخابات البرلمانية القادمة، حيث اعتبر الغاضبون الامر تجاوزا لهم خاصة أنهم لم يتم إشراكهم في اتخاذ هذا القرار الانتخابي المصيري.

وكان أحد رؤساء الجماعات المهمين بالاقليم قد عبر عن غضبه في حديث داخلي بين منتخبي البام بالقول “إذا كانت اللجنة قد اختارت الأخ بوعزة لتمثيلنا في البرلمان فنحن نقترح عليها ان تصوت عليه بدلنا وبدل المواطنين يوم الاقتراع”، في حين عبر آخرون علانية عن التحاقهم بحزب الاتحاد الدستوري، خاصة بعد ورود أنباء مؤكدة عن منح تزكية الحصان لرئيس جماعة امتيوة “المعتصم أمغوز”.

وعلمت شمال بوست أن اتصالات مكثفة قد جرت بين قيادات بحزب الإتحاد الدستوري ومنتخبين باقليم شفشاون، حيث تم الاتفاق على منح “أمغوز” تزكية الحزب، خاصة بعد التأكد من الشعبية الكبيرة التي يحضى بها والدعم الكبير الذي يلقاه من رؤساء ومستشاري أغلب الجماعات بالاقليم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد