الجمع العام العادي للمغرب أتلتيك تطوان

بقلم الأستاذ : ادريس مهاني

ينعقد يوم الاثنين 22 فبراير 2021 الجمع العام العادي للموسم الرياضي 2020/2019 لنادي المغرب اتلتيك تطوان على الساعة الرابعة و النصف عن طريق المناظرة المرئية. ويتضمن جدول أعماله النقط التالية :
٠ التحقق من الصلاحيات وتوفير النصاب
٠ كلمة الرئيس الافتتاحية
٠ الاطلاع على محضر الجمع العام العادي السابق
٠ التداول في التقريرين الأدبي والمالي
٠ الاطلاع على تقرير مراقب الحسابات
٠ التداول في مشروع ميزانية السنة الموالية
٠ قبول أعضاء جدد
٠ دراسة الاقتراحات والرغبات المقدمة إلى الجمع العام من طرف أعضائه .

و تطبيقا للقوانين الجاري بها العمل ووفقا للمادة 19 من النظام الأساسي تمت الدعوة لتوجيه الاقتراحات المناسبة والضرورية خمسة أيّام على الأقل قبل تاريخ انعقاد الجمع العام .

وسيعرف هذا الجمع المشاركة عن بعد بالإضافة لأعضاء المجلس الإداري للنادي والمنخرطين، مندوبين عن الجامعة الوصية والشباب والرياضة والسلطة المحلية. الكل يطمح أن يكون هذا الجمع العام فعالا ويتخطى طابعه الشكلي وضمه لنموذجين من المشاركين :
٠ نموذج يصفق ولا يعرف لماذا ويصوت على الكل.
٠ نموذج يساهم ضدا في المجلس الإداري ورئيسه، ويعارض من أجل المعارضة فقط، يُغَيِّب من خلالها مصلحة النادي. وهذا إشكال تعاني منه كل الجموع العامة ببلادنا .

الجمع العام يجب أن يكون النقاش فيه جادا بين المكتب والمنخرطين، والخروج بمجموعة من التصورات والأفكار والقرارات عن قناعة للرفع والإرتقاء من مستوى النادي .

الجمع العام العادي للمغرب أتلتيك تطوان يجب ان يكون أيضا جمعا يضم كل الذين لهم الحق في حضوره طبقا للقوانين الجاري بها العمل، باعتباره أعلى سلطة تقريرية للنادي والتداول بداخله وليس خارجه لدراسة كل التصورات والأفكار الكفيلة بالارتقاء بالعملية الرياضية للنادي .

وهنا أوجه سؤالا مشروعا للذين اجتمعوا أمس خارج الإطار القانوني وأصدروا بلاغا يقترحون من خلاله مجموعة من النقط تتضمن تصورات ما بين الجمعين والدور الفعال الذي يجب أن يطلع به المنخرطون. ألم يكن الأجدر حضور الجمع العام والمشاركة فيه وطرح وجهة نظرهم واقتراحاتهم لدعم وتطوير العملية الرياضية للنادي ..؟ العملية في نظري قابلة للإنجاز ويمكنها ان تتحقق شريطة أن يكونوا فعلا منخرطين كاملي العضوية ومؤدين لواجبات انخراطهم .

ولقد بلغني أن عضوين منخرطين فقط هما اللذان وجها أسئلتهما للجمع العام، هذا وإن تأكد الخبر فإننا سنكون أمام إشكال قانوني وأخلاقي لمحاسبة الذات حول التهرب من المشروعية والظهور خارجها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد