جماعة مرتيل تسحب ترخيصا لشخص شوه معالم واجهة عمارة بشارع مولاي رشيد

سحبت مصالح الجماعة الترابية لمرتيل، رخصة شخص شوه وغير تصميم واجهة عمارة بشارع مولاي رشيد وتسبب في أضرار بليغة لجيرانه، وذلك بعدما فامت المصالح التقنية للجماعة بمعاينة الخروقات العمرانية التي ارتكبها الشخص المخالف، واعتبارها مسا جسيما بالتصميم الهندسي للعمارة وأن الرخصة التي سلمت له قبل سحبها، كانت بهدف الاصلاحات الداخلية وتجاوز المحدد فيها يعد مخالفة لقانون التعمير.

يخشى السكان المتضررون عدم التزام جارهم بقرار سحب الرخصة واستمراره في الأشغال

وينتظر أن تقوم السلطات المحلية بمنعه من الاستمرار في الأشغال، وإجباره على إعادة الوضع لما كان عليه قبل تغيير وتشويه معالم العمارة، والتي قام بتغيير واجهتها بعد إضافة أمتار إلى شرفة منزله وتسقيفها بالخشب والألومنيون في عملية أدت إلى تشويه عمارة مطلة على أحد أهم شوارع مرتيل، بعد قيامه قبل ذلك بتحويل شقتين في العمارة إلى ثلاث شقق وبالتالي ربح ثلاث غرف على حساب جيرانه الذين حجب عنهم الرؤية وشوه واجهة العمارة.

سحب الرخصة لن يثتيه عن اتمام ما بدأه ولن يتم التراجع عن أشغاله أو اعادة الوضع إلى سابق عهده

وكان السكان بنفس الشارع قد وجهوا شكايات إلى كل من الجماعة الترابية لمرتيل والسلطات المحلية بالمدينة وعامل عمالة المضيق الفنيدق يشتكون من خلالها قيام أحد الأشخاص بتوسيع شرفة منزله وتحويلها إلى غرفة للسكن في مخالفة لتصميم واجهة العمارة، مسببا ضررا بليغا لهم.

ويخشى السكان المتضررون عدم التزام جارهم بقرار سحب الرخصة واستمراره في الأشغال وعدم إعادة الواجهة كما كانت سابقا، خاصة أنهم يؤكدون أنه صرح لهم بكونه صاحب نفوذ وأن سحب الرخصة لن يثتيه عن اتمام ما بدأه ولن يتم التراجع عن أشغاله أو اعادة الوضع إلى سابق عهده.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد