“الغازي” .. تغيير المدربين تفرضه النتائج ونتمنى إيجاد مدرب يستمر لسنوات طويلة

كشف “محمد رضوان الغازي” رئيس المكتب المديري لنادي المغرب أتلتيك تطوان عن أن تغيير المدربين خلال السنتين الأخيرتين فرضته النتائج المحققة من طرف كل مدرب، حيث لا يعقل أن تتوالى النتائج السلبية والضغط الجماهيري دون أن تقدم على الاستعانة بمدرب جديد.

جاء ذلك خلال أشغال الجمع العام العادي لنادي المغرب التطواني الذي جرى اليوم الإثنين عبر تقنية الفيديو، التي فرضتها توصيات المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تنزيلا لإجراءات السلامة والتباعد الاجتماعي بسبب تفشي فيروس كورونا.

وفي رده على استفسارات المنخرطين في مسألة تغيير المدربين التي وردت في التقرير الأدبي الذي تلاه الكاتب العام للنادي. أضاف الغازي قائلا : ” ليس من المعقول أن نتعاقد مع مدرب لكي نقوم بإقالته فيما بعد، ونتمنى أن نجد مدربا يستمر مع الفريق لسنوات طويلة وفق البرنامج والشروط المحددة في العقد الموقع معه “.

العضو المنخرط “محسن شباب” طالب في نقطة نظام قبل بداية الجمع العام تأجيل أشغاله إلى غاية تحسن الظروف الصحية وعقده بشكل حضوري، وهو الأمر الذي رد عليه ممثل الجامعة “عبد اللطيف العافية” بكون جميع الأندية المغربية عقدت جموعها العام بطريقة الفيديو وهو قرار ملزم من المكتب المديري للجامعة.

وفي سياق متصل، ارتكز التقرير الأدبي للفريق الذي تلاه الكاتب العام الأستاذ “عمر البقالي القاسمي” على خمس عناصر أساسية كان أهمها الفقرة التي تحدثت عن مسألة معالجة ملف المنازعات والديون المستحقة لعدد من اللاعبين والأطر التقنية والأندية كانت موضوعة لدى الفيفا ولجنة المنازعات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم. إضافة لنقاط تتعلق بمسألة إقناع مستشهرين جدد وتوقف ذلك على عدم وجود مديونية كبيرة للنادي، ونقاط أخرى وردت في التقرير تتعلق بنتائج الفريق بالبطولة وكأس العرش وكذا انتقالات اللاعبين وتغيير المدربين.

التقري المالي من جهته، كشف فيه أمين المال “عبد الإله بن مخلوف” عن المراجعة الشاملة التي تمت لمجموعة من الديون والحسابات المتعلقة بميزانية النادي تحت إشراف مكتب محاساباتي، حيث مازالت تعرف عجزا بسبب ارتفاع المصاريف على حجم المداخيل والتي ساهمت فيها جائحة كورونا حيث تراجعت مداخيل الحضور الجماهيري، هذا ناهيك عن عدم استفادة الفريق من دعم الجامعة الخاص بالنقل التلفزي لموسمين متتاليين نتيجة أزمة المنازعات. كما عرض “بنمخلوف” على أنظار الجمع العام الميزانية المتوقعة للموسم الرياضي الجاري.

وقد صوت مجموع الحاضرين في هذا الجمع العام الذي بلغ 25 منخرطا من أصل 35 على التقريرين الأدبي والمالي. ورفض صوتان التقرير الأدبي فيما وافق عليه 23، فيما رفض 3 أعضاء التقرير المالي ووافق عليه 22 عضوا من مجموع الحاضرين.

هذا وبرر الرافضون للتقريرين الأدبي وبالخصوص المالي ذلك بكونهم لم يتوصلوا به قبل أشغال الجمع العام للاطلاع عليه ومناقشته باستفاضة كاملة، فيما تعهد رئيس النادي بإرسال نسخة من التقرير المالي لكافة المنخرطين، داعيا أي أحد من المنخرطين لعرضه على أي مكتب استشارة قانونية ومالية للتدقيق فيه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد