قادمة من طنجة..جمعية “يلا نتعاون” تدعم أزيد من 500 أسرة بإقليم شفشاون

مازالت  جمعية “يلا نتعاونو” تواصل مبادراتها التضامنية، مع ساكنة المناطق الهامشية بجبال شمال المملكة، قصد زرع الدفء في أوساط أسر هذه المناطق النائية، التي تعيش ظروفا قاسية مع موجات البرد التي تعرفها بلادنا.

الجمعية التي تنحدر من مدينة طنجة، خاضت غمار التواصل مع ساكنة منطقة تلامبوط التابعة لإقليم شفشاون، حيث إلتقى أعضاء الجمعية مع ساكنة المنطقة في إطار الحملة التي يقودونها وتحت شعار “شتاء الرحمة”.

الحملة تمث في ظروف جيدة حيث تم التنسيق مع السلطات الإقليمية، ليعمل أعضاء الجمعية بقيادة رئيستها نوال الفلالي على توزيع كل ما من شأنه تخفيف معاناة الساكنة مع البرد “مواد غداية/ملابس/أغطية…”

هذا وقد إستفادة حوالي  500 أسرة من هذه امبادرة الإنسانية،كما تم استفادة  قبل ذلك حوالي  2000 مستفيد ينحدرون من مجموعة من القرى النائية بمنطقة شمال المغرب.

وإنتشر صيط نوال الفيلالي رفقة جمعيتها “يلا نتعاونو” بمدينة طنجة خصوصا خلال إنطلاق جائحة كورونا، حيث قامت بتوزيع عدد كبير من المساعدات الغدائية بعدد من الأحياء الشعبية بطنجة أبرزها حي “طنجة البالية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد