تنقيل استثنائي لمسؤولين عسكريين بتطوان

يوسف الجوهري ( الصباح )

أصدرت المفتشية العامة للقوات المساعدة، أمرا بإعفاء مسؤولين عسكريين تابعين للقوات المساعدة بتطوان من مهامهما وتنقيل أحدهما إلى بني ملال، فيما لم تؤكد مصادر “الصباح” الوجهة التي تم نقل المسؤول الثاني إليها، مشيرة إلى أن تنقيلهما تم دون تكليفهما بأي مهمة.

ويتعلق الأمر، حسب مصادر “الصباح”، بـ “كولونيل” كان يشغل مهام قائد مجموعة المخزن المتنقل رقم 35، المكلفة بحراسة شواطئ المنطقة، وضابط برتبة “ملازم” كان مسؤولا عن أحد مراكز الحراسة التابعة للقوات المساعدة.

وفي الوقت الذي ما زال الغموض يكتنف أسباب إعفائهما من مهامهما، رجحت بعض المصادر أن يكون ذلك بسبب ما يجري بسواحل تطوان من تجاوزات وخروقات، خاصة بعد توصل جهات عليا بتقارير يرجح أن لها ارتباطات بتنامي أنشطة شبكات الاتجار الدولي بالمخدرات، في الآونة الأخيرة.

فيما ربطت مصادر أخرى تنقيل المسؤولين المذكورين بتسجيلات صوتية، جرى تداولها بين مستعملي تطبيقات التراسل الفوري من قبيل “وات ساب”، خلال اليومين الماضيين، يهدد فيها بارون مخدرات مسؤولا عسكريا ذكره بالاسم، بالانتقام منه إن لم يسترجع المبلغ المسلم له، والمحدد في (20 مليون) مقابل تسهيل عملية لتهريب المخدرات.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد