عين لحصن.. التسبب في حوادث السير بحثا عن زبائن لقطر سياراتهم

تشهد الطريق الرابطة بين تطوان وطنجة في المقطع المعروف ب”عقبة عين لحصن” و”عقبة الفندق” التابعين لجماعة عين الحصن باقليم تطوان حوادث سير بشكل مستمر رغم أن أغلب السائقين ينضبطون للسرعة المحددة في تلك النقطة نظرا لكثرة المنعرجات بها، وهي الحوادث الناتجة في الغالب عن انزلاق السيارات بفعل بقع الزيوت المنتشرة بذلك المكان من الطريق، حيث يعتقد أن أصحاب سيارات القطر “dépannage” يقفون خلف هذا الأمر من أجل إيجاد زبائن لقطر سياراتهم.

ويؤكد سكان بمنطقة “عين لحصن” أن بعض أصحاب سيارات القطر “dépannage” يقومون بسكب مواد لزجة مثل زيوت السيارات في الطريق وبالضبط في المنحدر المعروف ب”عقبة الفندق”، حيث يفاجأ أغلب مستعملي الطريق الرابط بين طنجة وتطوان بانزلاق مركباتهم في تلك النقطة وتعرضهم بالتالي لحوادث سير متفاوتة الخطورة يضطرون في أغلبها إلى الاستعانة بسيارات القطر “dépannage” من أجل نقل سياراتهم لإصلاحها.

ورغم أن الموضوع أصبح حديث مستعملي هذه الطريق وكذا سكان منطقة عين لحصن، إلا أن مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية لم تتحرك بعد للتحقيق في السر من وراء كثرة الحوادث ب”عقبة الفندق وعين لحصن” والتي لا يمكن أن يمر يوم دون أن تسجل به أكثر من حادثة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد