السلطات تعلن عن الخسائر التي تكبدتها مدينة تطوان

علمت شمال بوست من مصادر متطابقة أن السيول والأمطار الغزيرة  التي شهدتها مدينة تطوان، اليوم الإثنين، قد تسببت لحدود الساعة في وفاة شخص واحد وتسجيل خسائر مادية كبيرة.

وكانت السيول قد جرفت جثة شخص ستيني مجهول الهوية، ظهرت جثته قرب مدارة “افريقيا” حيث يعتقد أنها انجرفت من منطقة السحترين وأظر التشريح الأولي أن سبب الوفاة لا علاقة له بالسيول، لأن الهالك توفي في وقت سابق.

وعملت عناصر الوقاية المدنية على انتشال الجثة ونقلها الى مستودع الأموات، في انتظار تحديد هويته.

وحسب معطيات حصلت عليها شمال بوست من السلطات المحلیة لعمالة تطوان فإن التساقطات المطرية بمدينة تطوان بلغت 100 ملم ما بین السابعة صباحا والرابعة بعد الزوال، مما أدى إلى ارتفاع منسوب بعض المجاري المائیة وتسجیل فیضانات بمجموعة من قنوات الصرف، نجمت عنھا العدید من الخسائر المادیة.

وحسب نفس المصادر،  فقد تم تسجیل تسرب میاه الأمطار لما یناھز 275 منزلا بمجموعة من أحیاء المدینة، فیما جرفت التدفقات الفیضانیة 11 سیارة خفیفة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد