جماعتي واد لو وأزلا تساهمان في عملية إزاحة مخلفات الفيضانات بتطوان

ما زالت عمالة تطوان عبر مصالحها المختلفة وبدعم من جماعات ترابية بالإقليم تواكب عمليات إزالة مخلفات الفيضانات التي ضربت مدينة تطوان يوم الإثنين الماضي.

وعلمت شمال بوست أن جماعتي واد لو وأزلا القروية قدمت دعما لوجيستيا من أجل المساعدة في التخفيف من آثار الفيضانات وإزاحة الأتربة عن عدد من النقاط السوداء المتضررة على مستوى مدينة تطوان.

وتدخلت جرافة تابعة لجماعة واد لو تحت إشراف المصالح المختصة بعمالة إقليم تطوان في إطار تكثيف الجهود والحملات لإعادة وضع المدينة المتضرر بشكل كبير ولإسناد عمال الإنعاش الذين مازالو يتنقلون بين مختلف الأحياء والنقاط السوداء لجمع مخلفات الفيضانات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد