الأمطار الأخيرة تساهم في ملء سبعة سدود بالشمال بنسبة 100%

ساهمت التساقطات المطرية ا الأخيرة التي عرفتها مدن شمال المغرب إلى الرفع من حقينة سبعة سدود بجهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى غاية اليوم الإثنين 8 مارس، بنسبة مائة بالمائة.

وأفاد تقرير الحقينة اليومية للسدود الصادر عن المديرية العامة للمياه، التابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن المخزون المائي لسد وادي المخازن بالعرائش، أكبر سدود الجهة، بلغ 672.9 مليون متر مكعب، ما يعادل 100 في المائة من حقينته الإجمالية.

وجاء في المرتبة الثانية سد الشريف الإدريسي بإقليم تطوان حيث بلغت حقينته (121.7 مليون متر مكعب)، وسد ابن بطوطة بعمالة طنجة-أصيلة (29.1 مليون متر مكعب)، والنخلة (4.21 مليون متر مكعب)، وكلها بنسبة ملء 100%.

كما بلغت الطاقة القصوى لحقينات كل من سد مولاي الحسن بن المهدي بإقليم الفحص أنجرة (23.4 مليون متر مكعب)، وسد سمير بعمالة المضيق-الفنديق (39 مليون متر مكعب)، وسد شفشاون (12.2 مليون متر مكعب).

وسجل سد طنجة المتوسط بإقليم الفحص-أنجرة نسبة ملء تصل إلى 84.4 في المائة (18.6 مليون متر مكعب)، فيما فاقت نسبة الملء 52.5 في المائة في سد دار خروفة الحديث الإنشاء بإقليم العرائش (251.9 مليون متر مكعب)، وتصل النسبة إلى 25.4 في المائة في سد 9 أبريل بعمالة طنجة-أصيلة (76.1 مليون متر مكعب).

وتسجل سدود إقليم الحسيمة نسب ملء في حدود 75.5 في المائة بالنسبة لسد محمد بن عبد الكريم الخطابي (8.9 مليون متر مكعب)، و17.9 في المائة بالنسبة لسد جموعة (0.92 مليون متر مكعب).

وأنعشت الأمطار التي تهاطلت مؤخرا على المنطقة المخزون المائي بسدود الجهة، والذي يبلغ مجموعه إلى غاية اليوم الاثنين، مليار و258 مليون متر مكعب، أي ما يعادل 73.11 في المائة من مجموع حقينة هذه السدود، والتي تفوق بقليل مليار و 721 مليون متر مكعب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد