إناث الماط لكرة السلة يعانين التهميش وغياب الدعم

وجه نادي المغرب أتلتيك تطوان لكرة السلة إناث، سهام النقد للسلطات الجهوية والمحلية بسبب الأزمة الخانقة التي يعانيها الفريق جراء التهميش وغياب الدعم المستمر.

بلاغ للنادي، سلط الضوء على وضعيته المزرية حيث أكد أن فريق إناث النادي التطواني لكرة السلة المنضوي تحت لواء عصبة جهة طنجة-تطوان-الحسيمة لم يتوصل بمنحة مجلس الجهة لأكثر من ثلاث سنوات، وجماعة تطوان لأزيد من أربع سنوات .

وأضاف البلاغ، أن وضعية النادي ازدادت تأزما بسبب إغلاق القاعة المغطاة الطيب البقالي في وجه تللاعبات من أجل خوض التداريب والمباريات مع علم بأن البطولة الوطنية القسم الممتاز إنطلقت يوم 27 فبراير 2021.

وإضطر إغلاق القاعة فريق مغرب أتلتيك تطوان لكرة السلة إناث إلى البحث عن قاعة أخرى خارج المدينة نتيجة عدم توفر بديل آخر داخل المدينة، كما تسبب غياب القاعة المغطاة في إجراء النادي لتداريبه بملاعب القرب بكورنيش ضفة واد مرتيل في أجواء لا تليق بقواعد الممارسة السليمة للعبة

وناشد مسؤولو النادي، السلطات المحلية والمنتخبة إلى التدخل العاجل لإنقاذ الفريق من براثين التهميش الذي طاله منذ سنوات، وهو ما سيؤثر لا محالة على مسيرة النادي وتهدد مستقبل اللاعبات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد