وختامه تألق : طلبة تطوان 30 رجاء أكادير 30

إدريس مهاني

مشاركة نادي طلبة تطوان في الأدوار النهائية للبطولة الوطنية للقسم الممتاز لكرة اليد موسم 2020/2019 ، جسدت أولا إصراره الدائم والمتألق لتمثيل مدينة تطوان والجهة بكاملها في تظاهرة رياضية على أعلى مستوى، ضمن بطولة مصغرة تضم إلى جانب الطلبة ثلاثة أندية من أعتد وأقوى الأندية المغربية. وهي تجربة حملت العديد من الرسائل الموجهة والمباشرة للدوائر المسؤولة من سلطات ومقاولات والجهاز المكلف بالشأن الرياضي المحلي بغض النظر عن النتائج المسجلة والتي لا تعكس الطموح الذي أطر العملية الرياضية للنادي، الذي رغم الضغط فقد ظل مدافعا عن اسمه واسم المدينة التي يمثله، هادئا ومنظما ولم ينزل يديه في أية لحظة، مؤمنا بالأمانة التي على عاتقه.

المتابعة الجماهرية الكبيرة لمباريات نادي طلبة تطوان والتي أساءت فيها القناة الرياضية الناقلة لرسالتها الإعلامية بعدم التزام الحياد وإعطاء النادي الطلابي حقه في تكافؤ الوصف وخصوصا في اليوم الثاني ضد نادي الجيش الملكي.

واتضح جليا في اللقاء الاخير لنادي طلبة تطوان لكرة اليد ورجاء أكادير أن عملية التعليق وخصوصا في الشوط الأول قد تداركت الحيف الذي مورس على النادي الطلابي وتغيرت اللهجة من حياد موضوعي إلى التنويه بأحقيته في الوصول الى الدور النهائي وانضباطه وتنظيمه تقنيا وتدبيره لمراحل اللقاء رغم الاكراهات والمتجلية في الإمكانيات التقنية والمادية التي يتوفر عليها خصومه.

يكفي نادي طلبة تطوان لكرة اليد شرفا انه جسد اسمه ضمن أحسن الأندية المغربية والتي يجب ان ينال حقه في المؤازرة والدعم والدفئ لأنه يحتاج لذلك وأكثر .

ولقد توج النادي الطلابي هذه المشاركة الرائعة بتعادل امام رجاء اكادير ( 30-30 ) في لقاء كبير حافظ فيه على تنظيمه وانضباطه ومنهجية لعبه. وأسدل الستار عن هذه التظاهرة الرياضية الرائعة، بتتويج النادي المتألق وداد سمارة الفائز في لقاء تكتيكي حسم بجزئيات صغيرة قبل النهاية على جمعية الجيش الملكي ب ( 27-25 ) ويعد هذا الإنجاز اللقب الخامس لبطولة القسم الممثاز لنادي وداد سمارة .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد