بعد إنتظار طال 34 عاما : صوصيداد يفوز بالكأس الثالثة

إحتضن ملعب لاكارتوخا بإشبيلية مساء أمس السبت نهاية كأس ملك إسبانيا للموسم الرياضي 2020/2019 بسنة كاملة عن موعدها المعتاد بسبب جائحة الوباء COVID 19 في ديربي باسكي قوي بين أتلتيك بلباو وريال صوصيداد بدون جمهور وحرمان جمهوري الفريقين من الالتحاق بإشبيلية نظرا للتدابير الاحترازية وتقليص إمكانية التنقل بين المناطق الاسبانية.

اللقاء تميز بالتنافس ومواجهة تقنية/تكتيكية بين مدربا الفريقان في تطبيق لمناهجها وتدبير كل مراحل اللقاء الذي حسم في الدقيقة 63 بعد تنفيد لضربة جزاء أعلن عنها حكم اللقاء كانت واضحة وتمت دعوة الفار لمراجعة البطاقة الحمراء وتلتي تم تعويضها باللون الأصفر .

تمكن ريال صوصيداد من الفوز بكأسه الثالثة حيث يرجع آخر كأس له للموسم الرياضي 1987/1986 اَي 34 سنة كاملة، في فريق كان يتضمن مجموعة من النجوم أبدعوا على مستوى منطقة الباسك والمنتخب الاسباني ( سامورا ولويس أوفارطي وأركونادا وغيرهم ).

نهاية اللقاء والفوز بالكأس الثالثة إمتزجت فيه دموع التأثر والفرح لما تحمله من دلالات على مستوى ربط الماضي بالحاضر . وكانت النهاية والفوز مناسبة للتذكير بالمجهودات التي بدلت من طرف الدوائر الصحية. إيمانول الجواسيل مدرب ريال صوصيداد صرح بعد نهاية اللقاء : “شكراً للعاملين الصحيين الذين أنقذوا وينقذون الكثير من الأرواح. تذكرتهم عندما فزت. أهدي هذه الكأس لهم”.

يبقى الأتلتيك بمجموع 23 كأسا، على الرغم من أنه سيكون لديهم فرصة أخرى لتحقيق الرقم 24 بعد أسبوعين وبنفس المدينة والملعب ضد برشلونة برسم نهاية الموسم الرياضي 2021/2020 .

تاريخيا يتصدر نادي برشلونة رقماً قياسياً في كأس الملك بـ30 لقباً ، بفارق سبعة ألقاب عن الأتلتيك وإحدى عشر لقباً عن ريال مدريد. اتلتيكو (10) وفالنسيا (8) يكملون الصدارة الخمسة الأوائل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد