رصد ( الليغا ) الدورة 29..إهانات عنصرية واشتعال الصراع بالمقدمة

• إهانة عنصرية كادت تعصف بلقاء كاديس-فالنسيا .
• هزيمة الاتلتيكو توهج الدوري .
• البرصا و الريال و الضربة الاولى .
• صراع المؤخرة يعقد حسابات الانعتاق .
• برشلونة 1 بلد الوليد 0 في د.90

تتواصل فعاليات بطولة الدوري الإسباني الممتاز ( الليغا )، بإجراء الدورة 29 والدخول في لقاءات حاسمة واستمرار العد العكسي في العشر دورات الأخيرة، سيزيد من حرارة التشويق والمتعة في مباريات مباشرة ستوضح لحد قريب ملامح المنافسة وخصوصا بالنسبة لرباعي المقدمة ،وثلاثي الصفيح الساخن إضافة الى خمسة أندية لم تحسم بعد المحافظة على مكانتها ضمن اندية الصفوة .

ولعل ما ميز هذه الدورة هما الحدثين البارزين : الأول سجل قبل نهاية الجولة الاولى بين كاديس وفالنسيا والذي يعتبر وصمة عار في زوال يوم أحد حزين لكرة القدم الاسبانية، حيث كان لاعب فالنسيا مختار دياخبي ( Mouctar Diakhaby ) ضحية أخرى للعنصرية في كرة القدم بعد تعرضه لإهانة لا تطاق من مهاجم كاديس . أحد لاعبي فالنسيا علق على ذلك قائلا : “ما خسرناه اليوم ليس المباراة، اليوم فقدنا الاحترام وروح كرة القدم والرياضة “.

اللاعب تلقى الدعم من زملائه في الفريق باتخاد قرار الانسحاب من رقعة الملعب وهي سابقة لم يسبق لها أن سجلت في منافسة من منافسات الليغا الاسبانية. ويتضح أنه كانت هناك تدخلات لاستكمال اللقاء من طرف حكم اللقاء أولا وثانيا من طرف اللاعب نفسه الذي حث أصدقاءه على استكمال اللقاء وإبراز سيمات القيم الأخلاقية والإنسانية مما أدى الى تفادي تسجيل الفضيحة وتنفيد البند 142 التأديبي للاتحاد الاسباني، والثاني هزيمة المتزعم أتلتيكو مدريد بإشبيلية بهدف لصفر وهي الثالثة له هذا الموسم والتي جعلت ريال مدريد يقترب بثلاثة نقاط مع الامتياز بالنسبة الخاصة وبرشلونة لتقليص الفارق الى نقطة واحدة لتعميق الجرح .

سيميوني مدرب الأتلتيكو صرح بعد اللقاء : “مباراة صعبة، علمنا أنها كانت كذلك. لم نعثر على ما كنا نبحث عنه. تحسنا منذ الدقيقة 30 . في الشوط الأول، لعب الفريق القليل جدًا. في الشوط الثاني كان الفريق أفضل بكثير، وأحسن تموضعا وفي مجرى اللعب يأتي هدف منهم ، أضعنا إمكانيتين من هيرموسو وأخرى لكوريا وتعقدت الأمور لأن إشبيلية يستحق الفوز “.

المدريد كان يعلم مسبقا بأهمية لقاءه المحلي أمام إيبار ( 2-0 ) لابراز مقوماته التقنية وليترك انطباعا جيدا وهو مقبل على ثلاثة لقاءات ستحدد مستقبله في عصبة الأبطال والدوري المحلي وستكون البداية يوم الثلاثاء 6 أبريل أمام ليفربول و السبت 10 أبريل التاسعة ليلا أمام البرصا ثم مرة أخرى أمام ليفربول الأربعاء 14 ابريل التاسعة ليلا .

انتصار كبير لفياريال بملعب غرناطة بثلاثة اهداف للاشيئ بقيادة نجمه الدولي جيرارد مورينو. أثبت اللقاء أن الغواصة الصفراء توجد في لحظة رائعة في هذه المرحلة الحاسمة من الموسم ( الجمع بين المحافظة على رتبته الخامسة في الدوري المحلي ومشاركته في دور الربع من منافسات الاوروبا ليغ بعاصمة كرواتيا زغراب امام دينامو يوم الخميس المقبل 8 ابريل . في حين سيواجه غرناطة بملعبه وبرسم نفس الدور ذاته والمنافسة في لقاء كبير ومثير المانسشتر يونايتد .

بالنسبة لمؤخرة الترتيب والتي تسجل هي الاخرى تحركات محتشمة الغرض منها تجاوز المعاناة وبالخصوص الاحتراق بحرارة الصفيح الساخن ومنها ثلاثة مباريات :
٠ الانتصار الخارجي المهم لهويسكا على ليفانطي بهدفين للاشئ في اللقاء الافتتاحي عن الدورة 29 وهو متنفس والنهاية الاولى الموفقة من اجل الانعتاق.

و مرة اخرى تتأزم وضعية ألافيس في مؤخرة الترتيب بعد هزيمة اخرى بملعبه امام سيلطا ( 1-3 ) الشيئ الذي سيجعل مهمته صعبة وصعبة للغاية للانعتاق في حين ضمن نادي سيلطا مكانته في قسم الصفوة الرتبة الثامنة بمجموع 37 نقطة ليكبر الطموح في محاولة لضمان المشاركة الموسم المقبل في منافسات الاتحاد الأوروبي .

تعادل منصف للجانبين بين إلتشي وبيتس ( 1-1) برغم تناقض الطموح إلتشي والبحث المستمر عن ضمان مكانته وبيتس و طموح المشاركة في اوروبا .

اللقاء الاخير في أمسية الاثنين الكروية عن الدورة 29 بين البرصا وبلد الوليد، سجل الأفضلية للزوار في الشوط الأول الذين أغلقوا وضيقوا جميع المساحات ، لينتهي بالتعادل صفر لمثله.

الجولة الثانية شهدت نفس الندية والقتالية من طرف بلد الوليد الذي كان بامكانه تحقيق المبتغى لو تم الاعلان عن ضربة جزاء في الدقيقة 62 اضافة للطرد الذي تعرض له لاعب بلد الوليد في الدقيقة 79 والذي كان حاسما ومكن برشلونة من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 90 من طرف ديمبيلي. هدف مكن البرصا الاقتراب بنقطة واحدة عن زعامة اتلتيكو مدريد، في انتظار اللقاء الكلاسيكي الحاسم والفاصل بين الغريمين الريال و البرصا السبت المقبل …

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد