الإدريسي..النص القانوني أفرغ حق الوصول للمعلومة من معناه الحقيقي

أكد الدكتور “خالد الإدريسي” على أن قانون الصحافة تحكمه مبدأين متعارضين ومتوازنين في نفس الوقت، وهما مبدأي الحرية والمسؤولية.

جاء ذلك خلال دورة تكوينية نظمتها النقابة الوطنية للصحافة المغربية بتطوان ومنظمة أوكسفام في محور : ” الحماية القانونية للصحفيين خلال ممارسة مهامهم “.

وأضاف الدكتور “الإدريسي” على أن النص القانوني أفرغ الحق في الوصول للمعلومة وتفعيل الديمقراطية التشاركية من معناه، بعد أن تم إدراج بعض الحالات ضمن النظام والأمن العام.

وأكد في ذات الاتجاه، أن الإجراءات والمساطر المعمول بها تقيد الحق في الوصول للمعلومة وذلك أمام رفض بعض المؤسسات منحها للصحفي في إطار عمله المهني مما يعد تضييقا ممنهجا ومتعمدا وتحايلا على هذا الحق.

وكشف الدكتور “خالد الإدريسي” في سياق الحديث عن الضمانات القانونية للصحفيين خلال مممارسة عملهم، على كون المادة 7 من قانون الصحافة، تلزم الدولة برفع الضرر والتعويض في حال تعرض الصحفي للضرر خلال مزاولة عملهم من خلال توجهه للقضاء الإداري لأن الدولة لم توفر الحماية للصحفي انطلاقا من هذا البند.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد