التحقيق مع مسؤول قضائي بتطوان بسبب اعتداه على خادمته

فتحت النيابة العامة المختصة في مدينة تطوان، تحقيقا مع نائب لوكيل الملك، على خلفية شكاية وضعتها ضده خادمته، تتهمه فيها بالاستغلال، والاعتداء عليها بالضرب، والجرح.

وحسب تصريحات الخادمة الضحية البالغة من العمر 35 سنة، فقد فوجئت بداية هذا الاسبوع بمشغلها وهو مسؤول قضائي بابتدائية تطوان، يطردها من العمل دون سابق إنذار،وبعد مطالبته بمستحقاتها، طلب منها الدخول إلى المنزل (لإعطائها المستحقات) ثم انهال عليها بالضرب والسب والاهانة.

وتقدمت، بعد ذلك الخادمة الضحية، إلى مصلحة الديمومة للشرطة في تطوان، وعلامات الضرب والجرح بادية بشكل واضح على مختلف أنحاء جسدها، والدماء لاتزال تغطي بعض ملامح وجهها، حيث اشتكت بمشغلها.

وتولى عميد الشرطة المداوم في المصلحة ذاتها الاتصال بالوكيل العام للملك في محكمة الاستئناف في تطوان لإطلاعه على حيثيات القضية بحكم أن المشتكى به يتمتع بالامتياز القضائي.

ويتابع الرأي العام أطوار هذا التحقيق، خاصة أن للمسؤول القضائي موضوع المتابعة سوابق في العنف وشكايات من مواطنين يتهمونه بالمشاركة في أعمال مشينة، حيث كان مؤخرا حديث الرأي العام المحلي بسبب تدخله الشخصي لفائدة نجله ضد بعض الشبان من مرتيل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد