رصد ( الليغا ) الدورة 33 : الأتلتيكو وإشبيلية أكبر المستفيدين

• الأتلتيكو يتنفس الصعداء .
• الريال ضحية ظروف صحية ورياضية .
• صراع المؤخرة مستمر في سداسية حارقة .
• الإعلان الرسمي عن ميلاد السوبر الأوروبي الممتاز .

تم تعديل البرنامج في نهاية شهر مارس ، لتقديم الجولة 33 إلى الأحد 18 أبريل بدلاً من 28 أبريل ، وهو الموعد الذي كان مقررا للعب والذي يصادف يوما من أيّام وسط الاسبوع. في حين خصص السبت المنصرم 17 ابريل لإجراء اللقاء النهائي لكأس الملك مع تأجيل مقابلتي :
٠ اتلتيكو بيلباو -بلد الوليد
٠ برشلونة – غرناطة
الى يوم الأربعاء 28 ابريل والخميس 29 أبريل .
في حين تم نقل الدورة 31 إلى يومي الأربعاء والخميس 21 و 22 ابريل . وتهدف الرابطة الاسبانية ( لا ليغا ) من وراء ذلك ضمان مصلحة الاندية ومنها المشاركة في المنافسات الأوروبية ( 27 و 28 و 29 ابريل ).

أكبر مستفيد من هذه الدورة المقدمة هو أتلتيكو مدريد، الذي أنهى من جهة سلسلة النتائج السلبية الاخيرة والتي مكنت منافسيه الثلاثة من الالتحاق به بالصدارة، بفوز معنوي على متديل الترتيب نادي إيبار بخماسية دون رد وهي النتيجة التي مكنته من المحافظة على الزعامة دورة اخرى. وكيفما كانت نتائج مطارديه. في حين تتأزم وضعية النادي الباسكي إيبار في أسفل الصفيح الساخن. ومن جهة اخرى استغلال تعادل الريال امام خيطافي ( 0-0 ) نتيجة الغيابات الكثيرة للإصابات بمختلف أنواعها وحرمان كاسميرو وناتشو للعقوبة وتشكيل مجموعة واستكمالها من احتياطيين ولاعبين شبان من الفريق الرديف ، ليتعمق الفارق بينه وبين الاتلتيكو الى ثلاثة نقط وخمسة عن البرصا في انتظار اجراء لقاء هذا الاخير يوم الخميس 29 أبريل أمام غرناطة.

بالنسبة لمؤخرة الترتيب الوضعية جد متأزمة ، وفي تغيير للرتب مما سيزيد في ارتفاع حرارة المنافسة للخروج من المنطقة المكهربة والتنفس في أماكن آمنة لضمان المكانة وعددها ستة، من خيطافي المحتل للرتبة 15 بمجموع 31 نقطة إلى إيبار المحتل للرتبة 20 والاخيرة ب 23 نقطة.

لقاء افتتاح الدورة 33 جمع اوساسونا و إلتشي (2-1 ) وانتهى بفوز وبشكل جيد لأوساسونا الذي عزز مكانته في المحافظة على مكانته ضمن أندية الصفوة. في حين تتأزم وضعية إلتشي الذي حقق هزيمته الثانية على التوالي والاحتراق بالتالي في سطح الصفيح الساخن ( الرتبة 18 بمجموع 26 نقطة ).

لقاء ريال سوسيداد بغريمه إشبيلية ( 1-2 ) تميز بالتنافس الحاد كانت نتيجته تسجيل الاهداف الثلاثة في الشوط الاول وحسم الفوز بواسطة هدف الدولي المغربي يوسف النصيري. إنتصار ذو أهمية حيوية لإشبيلية الذي كان ذكيا لتدبير مراحل الشوط الثاني لانتزاع العلامة الكاملة مكنته التشبث بالرتبة الرابعة بستة نقط عن المتزعم في حين ولأول مرة يرى فيها ريال سوسيداد رتبته الخامسة في متناول مطارديه بيتس وفياريال . وبالفعل هذا ما تسنى من طرف فياريال المنتصر بخماسية في ديربي فالنسيا على جاره ليفانطي ( 1-5 ).

لقاء مؤخرة الترتيب والذي جمع ألافيس وهويسكا ( 1-0 ) سجل توقف توهج الفريق الزائر في الدقيقة 85، في محاولاته الجدية للانعتاق . نتيجة عقدت الوضعية في مؤخرة الترتيب والتي ستزيد من حدة التنافس بين ستة أندية و الخروج المؤقت لألافيس من محيط الصفيح الساخن .

تعادل كاديس وسيلطا ( 0-0 ) وبيتس مع فالنسيا (2-2 ) كان بطعم الأمان والأريحية دون التفكير في اغراءات المقدمة أو تعقيدات مؤخرة الترتيب.

وفي ختام هده المتابعة اشير الى الاعلان الرسمي عن المولود الجديد; السوبر الأوروبي الممتاز. وهذه مقتطفات من البلاغ الصادر عن مؤسسة الدوري الأوروبي الممناز :
أعلن اثنى عشر من أهم الأندية الكروية في أوروبا اليوم أنهم توصلوا إلى اتفاق لتشكيل مسابقة جديدة، هي الدوري الأوروبي الممتاز، التي تحكمها الأندية المؤسسة لها. ( ميلان ، أرسنال ، أتلتيكو مدريد ، تشيلسي ، برشلونة ، إف سي إنترناسيونالي ميلانو ، يوفنتوس ، ليفربول ، مانشستر سيتي ، مانشستر يونايتد ، ريال مدريد وتوتنهام هوتسبير) ستتم دعوة ثلاثة أندية أخرى للانضمام قبل الموسم الافتتاحي الذي سيبدأ في أقرب وقت ممكن.
وبالنظر إلى المستقبل ، تتطلع الأندية المؤسسة إلى عقد مناقشات مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) والفيفا ( FIFA ) بحثًا عن أفضل الحلول للدوري الممتاز وكرة القدم العالمية ككل.

وفي صباح هذا اليوم كان رد فعل الاتحاد الأوروبي عنيفا بمشاركة بعض الاتحادات الأوروبية منها الاتحاد الاسباني والرابطة الاحترافية ( La Liga ) باتخاذ أقصى العقوبات في حق الاندية المنتمية للدوري الأوروبي الممتاز بكل مكوناتها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد